البطل الأولمبي للشباب في "السكيمو" توماس بوسارد: "تحتاج لجرعة من الجنون"

البطل الأولمبي في "سكي ماونتينيرينغ"، في أول ظهور أولمبي لهذه الرياضة، يكشف عن الذهنية التي يتسم بها متسابقي الاختصاص

بقلم Olympic Information Service ·

العديد من الرياضات تعتمد على معدات خاصة، لكن "سكي ماونتينيرينغ" رياضة تغرد خارج السرب.

تُعرف باسم "سكيمو" وليست مجرد هواية. يتسلق المتنافسون الجبال مجهزين بمعدات خاصة، منها بطانية، مسبار الثلج وجهاز لكشف انهيار الثلج.

"عادةً ما تكون المنافسات آمنة، لكن هذا لا يعني أنك في مأمن تام من المخاطر، لذا فأنت دائمًا بحاجة إلى نظام أمان خاص بك"، قال السويسري توماس بوسارد الفائز بمنافسات فردي الرجال في اليوم الأول من الألعاب الأولمبية الشتوية في لوزان 2020:

"إنها ضرورية لاسيما عندما تتدرب، لأن الأمر قد يكون خطيرًا".

"سكي ماونتينيرينغ" | شارح الرياضة - لوزان 2020

ماذا تعرف عن رياضة الـ"سكي ماونتينيرينغ"؟ اكتشف ذلك في ركن شارح الرياضة قبل...

يخوض المتسابقون السباق على ارتفاعات وانخفاضات، ويعتمدون في بعض الأحيان على معدات تسلق خاصة لعبور مرتفعات متجمدة على الأقدام. بلوغ بعض المرتفعات المسببة للدوار ليس في مقدور جميع المتنافسين، فبعضهم يخفق في هذه المهمة.

"ربما تحتاج إلى بعض الجنون لممارسة السكيمو"، قال توماس البالغ من العمر 17 عاماً. "لكن الأمر كله يعتمد على تقليص الخطر إلى أدنى الحدود، وهذا ممكن في وجود المعرفة الصحيحة."

تسجل رياضة "سكيمو" ظهورها الأولمبي الأول في ألعاب لوزان 2020، حيث يتنافس 48 متسابقاً في الفترة بين 10 إلى 14 يناير. تندرج خمسة سباقات ضمن المنافسة: فردي السيدات وفردي الرجال، سباقي السرعة للسيدات والرجال، وسباق التتابع للفرق المختلطة.

حلّ روبن خلف شقيقه التوأم توماس في سباق فردي الرجال وفاز بالميدالية الفضية، بينما فازت زميلتاهما في الفريق كارولين أولريخ وتيبه ديسين بالميداليتين الذهبية والفضية على التوالي.

تختبر منافسات الفردي طاقة التحمل لدى المتسابقين، في حين تشتمل سباقات الانطلاق الجماعي على ثلاثة ارتفاعات بالغة الصعوبة، بما في ذلك مرحلة تسلق يحمل فيها المتنافسون زلاجاتهم، وأيضًا ثلاثة انخفاضات.

"التحمل هو أهم صفة للرياضيين في السكيمو، على الرغم من أن سباق السرعة يحتاج إلى الدينامية"، قال روبن. "يجب أن تكون قادرًا على دفع نفسك إلى أقصى الحدود. إنها أيضًا رياضة تقنية جدًا، فأنت دائمًا تتنقل بين صعود وهبوط. كما هو الحال في الترياثلون الذي يُعد فيه التنقل السريع بين المراحل أمرًا حيويًا".

يقام سباق السرعة في زمن أقصاه ثلاث إلى أربع دقائق، يتوجب فيه على المتسابقين الانتقال بين مختلف المراحل، حيث يمرون على ارتفاعات وانخفاضات على مسافة حوالي 80 متر، بحيث يستوجب عليهم أيضًا وضع الجلود على زلاجاتهم أثناء الصعود، ثم تعليق الزلاجات على ظهورهم ومواصلة المشي.

عند بلوغ القمة، ينزعون الجلود ويتزلجون هبوطًا على مسار شبيه بمسار التعرج العملاق، ثم يواصلون التزلج إلى غاية خط النهاية. يتنافس المتسابقون في دور التصفيات، ثم الدور الإقصائي، بينما يشارك المتأهلون الست في النهائي.

التتابع المختلط هو حدث مختلط الجنسيات ومختلط بين الجنسين يشارك فيه 12 فريقًا من أربعة متسابقين (متسابقتين ومتسابقَين).

تألق الشقيقان بوسارد في الاختصاص وأصبحا ثنائيًا يستحق المتابعة في المنافسات المتبقية. كان والدهما بطل سويسرا في هذه الرياضة.

"ترعرعنا على التزلج مع والدنا، والتنافس إلى جانب أخي ميزة إضافية بالنسبة لي"، قال توماس.

"نحن دائمًا نطارد الانتصار، لكننا في الأخير إخوة وأصدقاء".

OIS nm/pp/sg Thumbnail photo: OIS/Ben Queenborough.