تأجيل الألعاب الأولمبية والبارالمبية في طوكيو 2020 إلى 2021

تقرر ارجاء النسخة الـ32 من الألعاب الأولمبية، التي كان من المقرر عقدها في الفترة من 24 يوليو إلى 9 أغسطس 2020 في طوكيو، "إلى ما بعد 2020 ولكن في موعد لا يتجاوز صيف 2021".

تقرر تأجيل دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو 2020، حسبما أعلنت عنه اللجنة الأولمبية الدولية واللجنة المنظمة لألعاب طوكيو 2020 يوم الثلاثاء (24 مارس).

كان من المقرر اقامة الألعاب في الفترة من 24 يوليو إلى 9 أغسطس 2020، وقد تم تأجيل برمجة الألعاب إلى العام المقبل بسبب الوضع العالمي المتطور عقب تفشي جائحة فيروس كوفيد-19 المستجد. ومع ذلك، ستحتفظ الدورة باسم طوكيو 2020.

جاء الإعلان قبل 122 يومًا من حفل الافتتاح المخطط له في الملعب الوطني الذي تم بناؤه حديثًا في العاصمة اليابانية.

قال بيان مشترك للجنة الأولمبية الدولية واللجنة المنظمة لألعاب طوكيو إنه بعد المعلومات التي قدمتها منظمة الصحة العالمية، "خلص رئيس اللجنة الأولمبية الدولية ورئيس وزراء اليابان إلى ضرورة إعادة برمجة النسخة الـ32 من الألعاب الأولمبية في طوكيو إلى ما بعد 2020 على ألا يتجاوز صيف 2021، مراعاةً لصحة الرياضيين، وجميع المشاركين في الألعاب الأولمبية والمجتمع الدولي".

وأضاف البيان:

"اتفق القادة على أن الألعاب الأولمبية في طوكيو قد تكون منارة أمل للعالم خلال هذه الأوقات العصيبة وأن الشعلة الأولمبية قد تصبح النور في نهاية النفق الذي يجد العالم نفسه فيه في الوقت الحاضر. لذلك، تم الاتفاق على بقاء الشعلة الأولمبية في اليابان، كما تم الاتفاق على اختفاظ الألعاب باسم الألعاب الأولمبية والبارالمبية في طوكيو 2020".

وعليه سيتم إلغاء جميع منافسات Ready Steady Tokyo المتبقية هذا العام. بالنسبة للماراثون الذي نُقل إلى سابورو بسبب حرارة الصيف في طوكيو، فسيبقى في سابورو.

وقال رئيس الوزراء الياباني آبي شينزو، متحدثًا خارج مقر إقامته الرسمي: "عقدت مع رئيس ألعاب طوكيو 2020 موري يوشيرو ومحافظ طوكيو كويكي يوريكو اجتماعًا هاتفيًا مع رئيس اللجنة الأولمبية الدولية توماس باخ.

"اقترحت تأجيل الألعاب لمدة عام تقريبًا. وافق الرئيس باخ على القرار بالكامل.

وأضاف "نظرًا للوضع الراهن بسبب الجائحة الحالية، اتفقنا على صعوبة اقامة دورة الألعاب خلال (هذا) العام ولهذا السبب قررنا تأجيلها لمدة عام تقريبًا."

وقال موري رئيس اللجنة المنظمة لألعاب طوكيو 2020: "اتفقنا على أن سلامة وأمن الرياضيين والمشاهدين لها الأهمية القصوى.

"من هنا، وبالنظر إلى الوضع الحالي في جميع أنحاء العالم الذي يزداد سوءًا بشكل ثابت، اتفقنا أيضًا على استحالة تنظيم الألعاب في يوليو كما هو مقرر في الأصل، أو في أي وقت آخر من السنة الجارية، مما لا يترك لنا خيارًا سوى التأجيل.

"اتفقت اللجنة الأولمبية الدولية ولجنة تنظيم ألعاب طوكيو 2020 والحكومة اليابانية وحكومة طوكيو وكذلك المؤسسات الأخرى ذات الصلة على تنظيم الألعاب الأولمبية والبارالمبية في طوكيو بحلول صيف 2021 على أقصى تقدير."

وأضاف أنه سيتم تعليق مسيرة تتابع الشعلة الأولمبية، لكن الشعلة الأولمبية ستبقى في فوكوشيما، بناءً على اقتراح رئيس الوزراء.

استمتعت بهذه القصة؟ شاركها مع أصدقائك!